الأربعاء، 20 يونيو، 2012

شباك اوضتى



شباك أوضتى كان بيبص
على حوش خالتى أم فاروق
كنت ببص عليها تملى
وهى بتعجن
وأما بتخبز
كنت بشم ريحة خبزتها
من شباكى

وف الضهريه
كنت ألاقى عم يس
بتاع التين
يجى ويفرش أدام بيتنا
وف لمتنا ,
كنا نغنى,
وصوت ضحكتنا يلم الحارة
ونعمل غارة
لحد الليل ما يخش علينا

وف رمضان
بعد مانفطر
نجرى نحلل بالفوانيس

وليلة العيد كنا بنسهر طويل الليل
ف قلب  الشارع
حاضنين احلامنا
تدفينا
ونخبز كحك صغير نونو
جوة الفرن

يوم ورا يوم
بيعدى علينا
نكبر حبة 
وننسى حاجات

لكن لسة الطفل النونو
معشش فينا
مهما كبرنا
هيفضل ساكن
جوة القلب
يقول حكايات

هناك 6 تعليقات:

  1. حلوة أوى وكيوت جدا وعجبتنى خالص

    مش بقولك ديما انتى كل حاجه بتكتبيها بتبقى مختلفه اوى

    ردحذف
  2. ياعم الغنويات الحلوه دى
    اسردى اسردى وانا هموت عشقا
    فكرتينى باللذي مضي :)))
    مش الشقاوه والجنون دوال فينا
    بس بطعم الحاجات لما كان لسه ليها طعم :)

    ردحذف
  3. منتى حبيبتى منورانى ومبسوطة انها جبتك

    ردحذف
  4. رونتى القمراية
    لسة الحاجات ليها طعم مادام عايشين وبنتنفس
    وقلبنا قادر يحب
    منورانى يا قمرة ومبسوطة انى بلمس فيكى حاجات بقلمى
    <3

    ردحذف
  5. الانسان مهما يكبر بيعيش فى داخله طفولته
    تحياتى

    ردحذف