الأحد، 2 أكتوبر، 2011

سجن الذكريات



 
ليتنا نستطيع أن نمحى من عالمنا مالا نريد الإحتفاظ به ,
ليتنا نملك أله الزمن للأنتقال عبر الأزمنة والأمكنة ,
لنعيش فترات لم نعيشها ,
لنجوب أمكنة لم نزرها فى يوم من الأيام,
ليتنا نستطيع إيقاف عقارب الزمن ,
لنجمد يوم لن يتكرر,
لنكرر لحظة عشناها بصدق ,
ولكن هيهات ,
وبالرغم من معرفتنا وأدراكنا ,
بإستحاله تحقيق تلك الأمنيات المجنونة ,
ألا اننا لا نستطيع ان لا نحلم ,
ولا نستطيع ان نعيش بدون أحلام ,
من حقك أن تحلم مادمت موجود ,
من حقك أن تحلم مادمت تشغل حيز فى هذة المنظومة
التى يطلق عليها الحياة ,
من حقك ومن حقك الكثير ,
فلتبدأ من اليوم ,
إمحى الماضى , 
أطرق ابواب زكرياتك ,
تحرر من عبوديتك لها ,
كسر قضبان سجونها ,
فلتبدأ من جديد ,
فلتحلم من جديد ,
ولتصنع من أحلامك بالونة تطير بك الى عالم الواقع ,
فقط احلم وعيش ,
لانه دوما من حقك,
أن تحلم وتعيش .


هناك 4 تعليقات:

  1. احلم ببالونه .الى عالم الواقع

    عجبنى اوى التعبير ده

    ^_^

    ردحذف
  2. قديما قالوا ان الانسان حيوان ناطق!!..
    ثم ارتقوا بتعريف الانسان بانه كائن مفكر...
    و لكنى أرى ان الانسان مخلوق حالم... فدليل انسانيته أنه يحلم....

    ردحذف
  3. مهندس احمد: الحلم طريقنا للحياة
    فبدون الحلم تتوقف حياتنا
    دمت اخى وصديقى ومنورنى دايما يابلدياتى
    (^_^)

    ردحذف